شبكة صقورقاسيون

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
شبكة صقورقاسيون

أهلا وسهلا بك زائر في شبكة صقورقاسيون أهلا بالعضو الجديد https://syriafree2011.syriaforums.net/u2823


فرقة "أمية" تحاكي السهل والصحراء والجبل

صقر قاسيون
صقر قاسيون
المدير العامالمدير العام


ذكر
موطني : فرقة "أمية" تحاكي السهل والصحراء والجبل  Sirya110
المشاركات : 4178
العمر : 47
المزاج : النصر لثورتنا المباركة
نقاط النشاط : 7935
سبحان الله : فرقة "أمية" تحاكي السهل والصحراء والجبل  Untitl12

فرقة "أمية" تحاكي السهل والصحراء والجبل  Empty فرقة "أمية" تحاكي السهل والصحراء والجبل

مُساهمة من طرف صقر قاسيون الخميس 25 نوفمبر 2010, 1:58 am

تقدم الفرقة برنامجاً عاماً يتضمن الدبكات الشعبية، من جميع مناطق سورية ومنها لوحة المولوية، ورقصة السماح على أنغام الموشحات الأندلسية والدبكات الشعبية، ودبكات مشتركة، وعرس من جنوب سورية، وكل واحدة من هذه الفقرات لها قصة تؤرخها فمثلا رقصة السماح سميت كذلك لأن الرقص كان مقتصرا على الشباب فقط، وسمح للنساء بالرقص على هذه الأنغام، وهي حركات بالأيدي، أما الدبكات فهي مختارة من مختلف المحافظات السورية وكذلك الزي والكلمة واللحن، وقد طورناها بما يناسب المسرح».




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

والقول للمديرة الإدارية في الفرقة "إيمان الحلاق" في تصريح لموقع eQunaytra عن شرحها لبعض الفقرات التي تستعد الفرقة لتقديمها، وأضافت: «تعبر رقصة "الدجة" عن التحدي بالسيف مع الشباب ويفوز بها واحد وتفوز الفتاة بالمبارزة، أما رقصة "ستي" فقد كانت تقدم باستقبالات النساء في أحياء "دمشق" القديمة وكان دور الفتيات العزف، واحدة تعزف على العود واخرى على الرق، وقد سميت بالست لان السيدة التي تقيم استقبالاً هي من وجهاء الحي، أما رقصة "البداوية" وهي الرقصة الصحراوية من تصميم الاستاذ "حسام تحسين بيك" على أنغام "جاياتني مخبايا" ورقصة البداوة تعبر عن الصحراء لأنهم لا يرقصون كي لا يثيروا الغبار،
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دبكة شعبية
والرقص الثلاثي للشباب يمثل التحدي والقوة».

وعن بدايات الفرقة قالت: «تتبع فرقة الفنون الشعبية لوزارة الثقافة- مديرية المسارح وبدأت عملها منذ عام 1960 ومازالت تثابر إلى الآن على مهمتها وهي المحافظة على التراث الشعبي من حيث اللحن والكلمة والزي، وهي تعبير عن الهوية السورية بعودتها إلى الماضي ونقله للأجيال الجديدة وتمثل انتماءنا للأرض والوطن خاصة حرب العولمة، فهذه الثقافة تكرس قيم العادات الشعبية التي يحاول العدو تغييرها.

بداية تشكيل الفرقة كان 65 شخصاً معها فرقة موسيقية: موسيقا شرقية وموشحات، وبقي الآن 30 -35، ونحن نحاول رفدها بعناصر جديدة، شاركنا بكل أنحاء العالم، زرنا الدول العربية والأجنبية والاتحاد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
راقصات الفرقة
السوفييتي سابقا، وتشارك الفرقة في الأسابيع الثقافية، وكانت تشارك مع وزارة السياحة بهدف نشر الثقافة الشعبية والفلكلور السوري الخاص بنا، وقد نالت إعجاب وإقبال كل الجماهير خاصة في "هنغاريا"».

"غسان آغا" قال: «أصمم لوحات راقصة للفرقة، ورقصاً إفرادياً "صولو"، منذ عام 1980 وفي فقرة العرس نبدأ بالحناء، أما الحاشية فيتم عقل الفتاة وأنا أقوم بالمفاصلة على فك السياق وألبسها العباءة...».

وتضيف "سوزان صبورة": «بيني وبينك هي فقرة وتتمثل في شاب تعجب به فتاة وتتمكن شابة أخرى منه، وبالنهاية يعود إلى حبيبته، ونؤدي ذلك ضمن حركات راقصة تعبر عن المحتوى».

الأستاذ "مطيع المصري" عازف إيقاع منذ عام 1973، يقوم ببعض التغيير على اللحن وعن ذلك يقول: «اسمع الألحان من الأساتذة الملحنين، وأقوم بوضع الإيقاع، ووجدت أن هناك خلطاً بين الفن الشعبي والرقص، أتمنى الدعم والاهتمام أكثر بعد هذا النجاح الذي لاقته الفرقة والجوائز التي نلناها».








     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 02 ديسمبر 2021, 11:26 am